ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

كتابات وخواطر عن المرأه .. جميع المقالات خاصه بموقع حجاب دوت نت فقط
أضف رد جديد
صورة العضو الشخصية
admin
مدير الموقع
مدير الموقع
مشاركات: 822
اشترك في: 04 إبريل 2008, 19:28
النوع: ذكر
الحاله الاجتماعيه: غير متزوج
الحاله الوظيفيه: صاحب عمل
انا حاليا: متفائل
مكان: Egypt
اتصال:

ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

مشاركة بواسطة admin » 27 يناير 2009, 12:48

لم اشأ التعليق على الردود الغاضبه على مقالى الاول عن غموض المرأه واكتفيت بمتابعه الكلمات التى انسابت من عقولكن .. للدفاع عن امر لايستحق منكن حتى تعب الدفاع . فغموض المرأه ليس عيبا في المرأه لتدافعن عنه . بل اراه ملمح جميل لكل نساء الكون .
ولكن ما أثار دهشتى بالفعل لحد دفعى الى خط مقالى التالى - هذا المقال - هو التغير الذى بات ملحوظا اكثر من اللازم على الفتاه العربيه بوجه عام .
- ماذا حدث لفتياتنا ؟ لماذا اصبح العناد عنوان اغلب مناقشكتن ؟ كنت أؤمن دائما ان اجمل مافي المرأه انقيادها - برضاء تمام - الى من تسلمه زمام امور امرها سواء كان ابيها ام شقيقها الاكبر او حتى خطيبها وزوجها . قبل ان اعجز عن فهم هذا التحول الكبير في شخصيه الفتاه العربيه ، واشاهد العناد وقد بات عنصرا اساسيا في شخصيه كل فتاه .
- لماذا اصبح عقل الفتاه مهموما بكل هذا العناد ؟ لقد اصبح الامر يستحق مننا جميعا ان نجلس ونحلل ونفهم . وننزعج ايضا ، ونحن نرى الفتاه العربيه ترفع رايه العناد لمجرد العناد .
- وانا اقصد هنا العناد بمعناه المطلق ، او العناد فيما يخالف الاعراف والتقاليد ، فهذا عناد محمود مطلوب . بل قصدت العناد على امور استقر فيها الرأي والعرف ايضا .. وتأتى الفتاه العربيه 2009 لتنفض كل هذه الامور جانبا وتعلن رفضها لهذه الثوابت ، وربما لاتجد جواب شافي لهذا الرد مما يجعل عقلك يستكين مباشره الى فكره ( العناد ) فقط ومن اجل ( العناد).
- لم اعد افهم رفض الفتاه العربيه للرأي الاخر بدون مبرر ، ولم اعد قادرا على ان استوعب كل هذا التغيير الذى طال عقول بناتنا العربيات ، لدرجه اصبح كلام كل منهن فقط هو الصواب ومادون ذلك هو الخطأ بعينه .
- اعلم جيدا ان دائما هناك استثناءات لكل قواعد .. ولكن ما اعلمه وارغب تماما ان افهمه واتأمله ايضا ، هو ذلك التشبث الواضح بالخلاف في الرأي الذى تبديه فتيات حواء بسبب او بدون سبب ، بحق او بغير ذلك .
- عزيزتى حواء ... لماذا اصبح العند حجر الزاويه في شخصيتك ؟
لَا الَه الَا الْلَّه عَدَد مَاكَان وَعَدَد مَايَكُوْن وَعَدَد الْحَرَكَات وَالْسُكُوْن

- كن عبداً ربانياً ، وليس عبداً رمضانياً

- لا تعتقدي ان عدم رد المشرفات على موضوعك هو تجاهل لك فآجلاً ام عاجلاً سيتم الرد عليك سواءاً من قبلهم او من قبل الاعضاء ...

صورة العضو الشخصية
هبه
مراقب عام
مراقب عام
مشاركات: 8350
اشترك في: 05 إبريل 2008, 15:39
النوع: انثى
الحاله الاجتماعيه: غير متزوج
الحاله الوظيفيه: بدون عمل
انا حاليا: حزين
مكان: مصر
اتصال:

Re: ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

مشاركة بواسطة هبه » 27 يناير 2009, 15:32

اولا اشكرك ياادمن على مقالاتك الرائعه المميزة

ولكن ليه دائما يصف الرجل اراء المراة على انها مبرارات وليست حقائق او واقع من داخلها

المراة اصبحت الان مثلها مثل الراجل تشغل جميع المناصب

هل وصلت المراة العربيه الى هذة المناصب بالمبررات اما بعقلها وتفكيرها الناضج مثل اى راجل

المراة العربيه ليست عنيده او ارائها تكون مبررات الرجل هو دائما يري ان المراة ضعيفه وان ضعفها جزءا من ارائها.

سؤالي موجه ليك ياادمن : هل دائما الراجل هو الاصح في كل كلماته وافعالة ولن تكون في لحظة مبررات او عنيد مثل المراة

تحياتي ليك على مقالاتك الرائعه
أحساس مؤلم. أحساس صعب .أحساس يقتل ....أن تكون موجود ومش موجود في أماكن تعتبرها جزءا من حياتك


القوانين العامه للمنتدى

صورة العضو الشخصية
naaaanaaaa
مجموعه العضوات النشيطات
مجموعه العضوات النشيطات
مشاركات: 8124
اشترك في: 06 يناير 2009, 00:23
النوع: انثى
الحاله الاجتماعيه: متزوجه
الحاله الوظيفيه: بدون عمل
انا حاليا: متفائل

Re: ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

مشاركة بواسطة naaaanaaaa » 27 يناير 2009, 17:09

يا ريت زى ما بتكتب عن المراة اكتب عن الرجل ((:: ((:: ((::
صورة
صورة
صورة

التخينة
محجبه جديده
محجبه جديده
مشاركات: 29
اشترك في: 14 فبراير 2009, 13:33
النوع: انثى
الحاله الاجتماعيه: غير متزوج
الحاله الوظيفيه: بدون عمل

Re: ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

مشاركة بواسطة التخينة » 21 فبراير 2009, 23:16

العناد اصبح صفة العصر الحالى الى احنا عايشين فية اصبح كلة بيعاند مع كلة المجتمع كلة لازم يتغير فية العناد ليس المراة فقط

rommaissa
محجبه متميزه
محجبه متميزه
مشاركات: 505
اشترك في: 18 فبراير 2009, 01:53
النوع: انثى
الحاله الاجتماعيه: متزوجه
الحاله الوظيفيه: بدون عمل

Re: ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

مشاركة بواسطة rommaissa » 23 فبراير 2009, 02:17

[//] (?) [//]
يارب لا تخرجني من هذه الدنيا حتى ترضى عني

صورة العضو الشخصية
هدير مجدى
مجموعه العضوات النشيطات
مجموعه العضوات النشيطات
مشاركات: 6793
اشترك في: 20 يناير 2009, 21:38
النوع: انثى
الحاله الاجتماعيه: متزوجه
الحاله الوظيفيه: بدون عمل
انا حاليا: حزين
مكان: مصر

Re: ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

مشاركة بواسطة هدير مجدى » 26 فبراير 2009, 23:17

عمر المراءه ما كانت عنديه ليه عايزنها دايما متقولش غير حاضر ونعم على اى راى واى حاجه بدون نقاش بدون تحليل منطقى للامور ليه دايما عايزنها صامته راضخه لكل التعليمات والاوامر ليه مش مقتنعين ان المراءه هى النصف الاخر للمجتمع هى امك واختك وحبيبتك وصديقتك وخطيبتك وزوجتك ليه لما تنقاشكم يبقى عناد ليه لما تقول رايها يبقى عناد بجد نفسى تتكلم عن الرجاله زى ما بتتكلم عن الستات

زيزفون
محجبه نشيطه
محجبه نشيطه
مشاركات: 230
اشترك في: 04 مارس 2009, 10:20
النوع: انثى
الحاله الاجتماعيه: غير متزوج
الحاله الوظيفيه: طالبه

Re: ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

مشاركة بواسطة زيزفون » 08 إبريل 2009, 15:22

عندما نصمت نتهم بالجبن الضعف و يقولون لا فعلا الرجال قامن على النساء حين نتكلم و ندافع نتهم بالعناد التحرر الزائد و الخروج من قفص الطاعة ، الطاعة العمياء الذي لطالما سجنا فيه ، لماذا يا ادمن قبل ان تلقي اللوم على المراة بالعناد تقول في نفسك لربما الرجل ، رجل 2009 ايضا اصبح يدفع المرأة لتقول لا و تعاند لان افكاره اصبحت لا تتماشى مع المراة التي مازال يعتبرها ذلك المخلوق الضعيف الذي لا يمكن له سوى قول حاضر الم ياتي بعد الوقت حتي يستشيرها ياخ رايها و تتخذ معه القرارات ؟

omo nada
محجبه متميزه
محجبه متميزه
مشاركات: 511
اشترك في: 18 إبريل 2009, 16:35
النوع: انثى
الحاله الاجتماعيه: متزوجه
الحاله الوظيفيه: بدون عمل

Re: ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

مشاركة بواسطة omo nada » 24 إبريل 2009, 21:39

ma marna al rind bi nisbati laka awala hal man tohibo al hiwar tosama ranida wa man hiya al mara al rarabiya alati tatahadato ranha ralayka an tar rifa anaka awala wa kabla koli chai anta ramido fi oslobik ida kan rindakmas ala ramida fa la yojado ayo mochkil fi atahawor ima an toknirani aw al rakso sahih rindama takono wadiha tajido al ijaba li mawdorik

reta
محجبه فعاله
محجبه فعاله
مشاركات: 80
اشترك في: 30 إبريل 2009, 18:32
النوع: انثى
الحاله الاجتماعيه: غير متزوج
الحاله الوظيفيه: طالبه
مكان: فلسطين

Re: ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

مشاركة بواسطة reta » 03 مايو 2009, 21:02

يسلمو على موضوعك الحلو

انا معك في ان العناد اصبح داخل عقول الفتيات بنسبة70بالمئة وانا اؤيدك على موضوعك


العند تاخذه الصبية للدفاع عن نفسها في بعض الاحيان وفي اغلبها عندما لاتجد شيئا غيره للدفاع عن رائيها حتى لوكان خاطئا

وانا اعتبره ممكنا ولكن ليس في كل الاوقات

ومع المقولة(الاختلاف في الراي لا يفسد في الود قضية

ومرة تانية بحكيلك موضوعك حلو ويعطيك العافية]
--------------------------------------------------------------------------------

ريتا و البندقية

بين ريتا وعيوني . . بندقيه
والذي يعرف ريتا ينحني
ويصلي
لإله في العيون العسلية

للشاعر الفلسطيني الكبير الراحل(محمود درويش)

omo nada
محجبه متميزه
محجبه متميزه
مشاركات: 511
اشترك في: 18 إبريل 2009, 16:35
النوع: انثى
الحاله الاجتماعيه: متزوجه
الحاله الوظيفيه: بدون عمل

Re: ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

مشاركة بواسطة omo nada » 06 مايو 2009, 00:21

ahla mawdor takilo fihi a rodod fa yatora limada? (?)

صورة العضو الشخصية
sarahhhhh
محجبه فعاله
محجبه فعاله
مشاركات: 70
اشترك في: 14 نوفمبر 2008, 00:58
النوع: انثى
الحاله الاجتماعيه: غير متزوج
مكان: المغرب

Re: ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

مشاركة بواسطة sarahhhhh » 12 يونيو 2009, 14:34

أنظر إلى المرأة ، فأتفنن في تمعن شموخها، وأسرح في تمثل كبريائها،وألتهب شوقا لمعرفة أسرار عنفوانها.
أنظر إلى المرأة وكأنها أبهى صورة في عيني،لتكون أروع لوحة ،لأزهى مخلوق، وأحلى إبداع.
أنظر إلى المرأة فأجدها في أجمل صورة، لخصوبة خيالها، وروعة تعبيرها، فقلبها شاهد على حضورها، لأن ريشتها إبداعا وفتنة سحرت الأعين على مر التاريخ.

لقد أهدت المراة إلى الحياة جواهر ثمينة من غالي الصفات، لا يعرف قيمتها بعض الرجال إلاّ من رحم الله، لأن بعضهم لم يحسنوا قراءة عبقرية أنوثتها، والتفكر في شموخها، ورسم كبريائها، لأنها لوحة أجمل من الفتنة، وأعذب من الفكرة، فهي ينبوع لحنان نادر، أكبر من الوصف، وأغلى من المدح،فهي عاصمة الخيال الجميل، في ميدان روعة الحياة.
والمراة دائما تجدها تبحث عن الأجمل، لأنها تعرف قدرها .


** المرأة والحزن**

للمراة مع الحزن صفحات ، وللحزن في حياة المرأة قواميس ومجلدات ، وأنظر إلى المراة كيف تمسك بأناملها ذاك القلم ، وكأنه سلاح لها ضد كل حزن يجابهها ، لتقتل وحدتها ، وتعيش حزنها على أوراق الذكريات ، بصفحات مضيئة عبر الزمن ، فهي تجيد صناعة الكلام بعناية ، وتختار الكلمات عن قصد ، لتغرز حروفها في قلب كل حزن يجابهها ، لتتعمد قتله ولو .. للحظات ، مع سابق الإصرار والترصد ،ليستقبلها الإبداع ، وليرحب بها الإمتاع ، فيتيه الشعر هائما في فكرها ، لأنها أثبتت عبقريتها في بحوره ، واستوطنت قوافيه ، لتكسب جمهوره ، لتعيش أكثر من الشعر نفسه ، لأنها أصابت كبد المعاني بقلمها ، فقد أوجزت الأقوال ، لتصادقها كل الأفعال .

** المرأة والحب**

لا يعيش الحب بدون إمرأة ، لأن الحب يعرف المراة ، فهي رقيقة المشاعر ،جميلة الإحساس ، والحب هو أرق كلمة في دفتر الوجود ، وأغلى حرفين في قاموس الحياة ،لأنه صلة روح بروح ، ورفقة قلب إلى قلب ، فالحب لا يستغني أبدا عنها ، لأنها هي من أوجدته ، وهي من سحرته ، وهي من فتنته ، فهو يعرف أنه بدونها سيطرد من القلوب ، لأن قصور القلوب هي المرأة ، ولكم إنبهر هذا الحب من حكمتها ، ولكم خاف من غضبها ، لكم تعجب من صبرها ، لأنه قد أيقن بعد نظرها ، الذي ترجم له إخلاصها ، ليشهدها هذا الحب بوفائها ، لأن الحب هو قتيل العيون ، ولكن أي عيون .. إنها عيون المرأة التاريخية الجمال ، والباسقة بالحنان ، لغتها الدموع ، وسحرها الصمت ، ونظرتها هي الإبداع .


** المرأة والوفاء**

للمراة مع الوفاء حديث طويل الأيام ، وللوفاء مع المرأة منزل يتجدد في كل يوم ، لأن المرأة أدهشت الوفاء بمعانيها الفائقة ، فقد رآها الوفاء كصورة خلاّبة ، تفرد بها الزمان على أبجديته ، فالمرأة تفوقت بوفائها لثراء تجربتها ، ولقوة موهبتها ، ولصدق محبتها ، وصحة قلبها ، وجلال رثائها ، وانظرإلى القلم كيف تمسكه أناملها لتعزف أنشودة وفائها على نهر أوراق الخريف الماضي ،والذي تتساقط أوراقه على ميادين الثقافة في كل بحر ، وفي كل مكتن .


** المرأة والصمت**

للصمت مع المرأة حكايات ، هي بطلة للروايات ، تجعلك حائرا في طبعها ، في الوقت الذي تجبرك على إحترام صمتها ، تمر من حولها أزمات طاحنة .. وتجدها صامته ،وتأتي عليها الكرب الساحقة .. وتجدها صامتة ، وتزورها كل يوم البلايا الماحقة .. وتجدها صامتة .
حيرت الزمن ، وأسرت الدهر ، وكأنك تسمع صمتها .. ، لأن قلبها دائما يغادر في جوانح الأيام ، فهي تقرأ الحياة بمعناها ، من بدايتها إلى أقصاها ،فروحها تنصهر بمعاناتها ، وتذوب أحشائها لمأساتها ، أن قضيتها الدموع ، ولغتهاالخالدة .. الصمت ، لأنها تعرف أن الحياة دائما تضيق بأعدائها ، لتشاهد حياتها وكأنها لوحة حزينة ، لا ينفعها كلام ، ولا يبكيها فؤاد ، ولكن هذه المرأة تعرف أنها قد حفرت عنفوانها في ذاكرة الأجيال ، ونقشت كبريائها في ضمائر البشر .


** المرأة والجمال**

الجمال مخلوق من المرأة ، لأنه هائم في شخصيتها ، متوقد لصنفها ، منبهر لصفاتها ، لقد وجد هذا الجمال ضالته في المرأة ، وكأنها في يده كقطعة من الشهد ،مثل زلال بارد من معين صافي ، فيقلبها تقلب الدرة في اليد ، والفكرة في القلب ،لأنها خاطرة رائعة قد سكنت وتربعت على عرش الجمال ، فقد تأملها هذا الجمال، فوجدها ساحرة زمانه ، وفاتنة لوحاته ، وآسرة لريشته ، فقد سافر الجمال مع المرأة ، فاكتشف في رفقتها أنها مبدعة في عالمه ، ممتعة في بحوره ، تبحث عنه ولا تنساه ، وإذا غاب عنها سألت عنه ، فاندهش هذا الجمال لوفائها ، ليقولها كلمة تدل على هزيمته ، وشهادة تستحق صراحته ، وتسحق هندامه ، حينما قال : المرأة .. أجمل من الجمال نفسه ، لأنه علم وعرف أن المرأة محلقة في سماء الإمتاع ، تنشد الإبداع في كل مجال ، ليقوم الجمال ويعطي المرأة قيادته ، فتأخذ لجام خيله ، لتسابق الزمن ، باحثة عن الأجمل .
نعم هكذا سحرتني المرأة في طبيعتها ، وسلبتني في أنوثتها ، وألهبت أشواقي فيتتبع غرامها ، لأنها إمرأة فوق الحروف ، وأغلى من الكلمات ، فهي ناصعة البيان ،عالمة بفنون الإنسان ، تعرف طباع الحرمان ، وتتذوق عسل العنفوان .


** المرأة والحياة**

المرأة هي قصيدة الحياة ، ومدرستها الخالدة ، لا تعرف الحياة إلاّبحياتها ، لأن المرأة هي طعمها الشاهد ، وعسلها الباقي ، فالحياة تعرف المرأة جيدا، لأنها زميلتها في مدرستها ، وتلميذتها في كتابها ، وقلمها في كتاباتها .
برعت المرأة في منهج الحياة ، لتكون مكانتها قوية لامعة ، وحسنها فياض قوي الأسر ، لأن براعتها تمكن في إستهلالها ، وإشراقة عنوانها ، وكأنها على هامة الحياة تاجا مرصعا بالذهب والأرجوان ، لتحطم أعداء الجمال من محيط الحياة إلى خليجها ، لأنها تنسف أقاويلهم ، وتقتل أفعالهم ، فسلاحهم الكلام الكاذب ، والفعل الدنيء ، وسلاحها هو الضعف ، نعم ضعفها الذي أدهش علماء النفس ، وأساتذة علم الإنسان ، لأنها تحاربهم بضعفها ، لترحب الحياة بإنتصاراتها على ميادين الأرض الواسعة ، لأنها مدرسة الأجيال، وعلم من أعلام الحياة ، يرفرف على هامة الدهر .
الأم مدرسة إذا أعددتها .... أعددت شعبا طيب الأعراقي .


** المرأة والدموع**

الدموع لغة المرأة ،تطرق سمع الإنسان ، لتصل إلى القلب ، لأنها تختار دموعها بعناية فائقة ، وترحل مع همتها محلقة مسافرة ، فتبدأ دموعها ضعيفة ، إلى أن تحتفل برشاقة عيونها ، وحلاوة رموشها ، لأن دموعها ساحرة .. شاردة .. سائرة على ديوان الزمان .
تعاتبنا بتفجع، وتحاكينا بتوجع ، وكأنها تتقطر عسلا ، أو شهدا مصفى ، تعاند بكلمة ، وتصافح بدمعة، وترضى ببسمة ، وتغازلك بحكمة ، ألا وهي حكمة الدموع .. فأي قلب ساكن بين جوانحها،
فالمراة تمزج الحب مع الحكمة ، لأن ألفاظها سهلة على اللسان ، راقية في منزل الفكر ، ترعى الوداد ، وتبكي بكاء الأبطال ، فدموعها حارة ، وعواطفها مؤلمة ، ونكسة بالها عظيمة ، فمعاناتها تحترق ، وآلامها تلتهب ، ونياط قلبها تتقطع ، تريد قلبا تبث إليه لهيب صدرها ، ونار وجدانها ، فنفسها تذوب مع أول قطرة لدموعها ، فتطير إلى مرتبة الكمال ـ لأن الحسن يعشق دموعها .



.

dolly12_90
محجبه جديده
محجبه جديده
مشاركات: 24
اشترك في: 21 مايو 2009, 17:39
النوع: انثى
الحاله الاجتماعيه: غير متزوج
الحاله الوظيفيه: طالبه
مكان: مصر ..اسكندريه عروس البحر الابيض المتوسط

Re: ماذا حدث للمرأه العربيه ؟

مشاركة بواسطة dolly12_90 » 12 يوليو 2009, 11:58

انا معك اخى فى ان كثير من الفتيات عندهم عناد ولكن العنادضار فى كثير من الاوقات

أضف رد جديد

العودة إلى “عن المرأه .. أكتب :”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد